البراهين الإلهية على الوحدانية

21 أكتوبر، 2021
لايوجد تقيم للكتاب

هذا كتاب يدور حول أن الله ليس له ولد ولا بنات وليس له شركاء من خلال القرآن

                                   رضا البطاوى

انعدام الولد:

ادعت أقوام أن لله ولد فمثلا قالت النصارى المسيح ابن الله وقالت اليهود عزرا ابن الله وفى هذا قال تعالى بسورة التوبة “وقالت اليهود عزيرا ابن الله وقالت النصارى المسيح ابن الله “وقال اليهود والنصارى نحن أبناء أى أولاد الله وفى هذا قال تعالى بسورة المائدة “وقالت اليهود والنصارى نحن أبناء الله وأحباؤه “وقال المشركون للرحمن ولد وفى هذا قال بسورة مريم “وقالوا اتخذ الرحمن ولدا “وقد برهن الله على فساد إدعاء الكفار بالبراهين التالية :

-أن الله له ملك السموات والأرض وكل من فيهما وهى ملكية دائمة ومن ثم فلا حاجة للابن  لأن الولد يكون لوراثة الوالد وهنا الله حى لا يموت وفى هذا قال تعالى بسورة البقرة “وقالوا اتخذ الله ولدا سبحانه بل له ما فى السموات والأرض كل له قانتون “وتكرر بسورة النساء “سبحانه أن يكون له ولد له ما فى السموات وما فى الأرض

لا تعليقات

تم اغلاق التعليق