السحر فى الإسلام

11 مارس، 2020
لايوجد تقيم للكتاب

حقيقة السحر :

إن السحر هو الخداع أى الكيد لقوله تعالى بسورة طه “إنما صنعوا كيد ساحر “والكيد هو تدبير يخدع الناس فيريهم الباطل حقا والدليل هو أن الناس الذين كانوا يشاهدون المباراة بين السحرة وموسى (ص)خيل إليهم أن الحبال والعصى تسعى أى تتحرك وتمشى وفى هذا قال تعالى بسورة طه “فإذا حبالهم وعصيهم يخيل إليه من سحرهم أنها تسعى “فهنا الحق وهو ثبات العصى أصبح باطلا وأصبح الحق فى عيون الناس هو حركة العصى والحبال ،إذا هو فن الخداع  .

أنواع السحر :

للسحر نوعان :

  • سحر الحواس خاصة العيون بحيث ترى ما لاوجود حقيقى له كرؤية الحبال والعصى الجامدة تتحرك وتسعى وهو التخييل وفى هذا قال تعالى بسورة الأعراف “فلما ألقوا سحروا أعين الناس “وقال بسورة طه “فإذا حبالهم وعصيهم يخيل إله من سحرهم أنها تسعى “.
  • سحر النفوس وهو فن التفريق بين الناس وهو الإيقاع بين المتحابين والمترابطين وفى هذا قال تعالى بسورة البقرة “فيتعلمون منهما ما يفرقون به بين المرء وزوجه “.

تعليم السحر :

إن الشياطين وهم الكفار يعلمون الناس السحر وفى هذا قال تعالى بسورة البقرة “ولكن الشياطين كفروا يعلمون الناس السحر “وقد أوحى الله علم السحر لكل من هاروت (ص)وماروت (ص)وهم ملوك بابل بمعنى حكام بابل وهم رسل من رسل الله وفى هذا قال تعالى بسورة البقرة “وما أنزل على الملكين ببابل هاروت وماروت “وقد أمرهما الله بتعليم الناس السحر ولكنهما قبل التعليم لابد أن يقولا لمن يريد التعلم إنما نحن فتنة فلا تكفر أى إنما نحن اختبار فلا تعملوا به لأن من يعمل به كافر وفى هذا قال تعالى بسورة البقرة “وما يعلمان من أحد حتى يقولا إنما نحن فتنة فلا تكفر “ورغم هذا تعلم الناس منهما ما يفرقون به بين الرجل وزوجته وفى هذا قال تعالى بسورة البقرة “فيتعلمون منهما ما يفرقون به بين المرء وزوجه “.

لا تعليقات

تم اغلاق التعليق