أدلة الأحكام فى الإسلام
الكتب الدينية / 11 مارس، 2020

أدلة الأحكام : إن مصادر الحكم وهى أدلة الأحكام هى الوحى الإلهى بقسميه :  القرآن الكريم والذكر وهو بيان الرسول (ص)وهو ما يسمونه الحديث الشريف –وهو ليس الموجود حاليا وإنما هو الموجود فى الكعبة الحقيقية – وفى هذا قال تعالى بسورة النحل “وأنزلنا إليك الذكر لتبين للناس ما نزل إليهم “فالقسم الأول هو المنزل أى القرآن والقسم الثانى هو الذكر المبين للمنزل أى تفسير القرآن للناس بكلام النبى (ص) منزل  عليه من الله وهو الحديث الشريف-وهو ليس الموجود حاليا فالحالى كذب – وهو موجود فى الكعبة الحقيقة محفوظا هل هناك أدلة خارج الوحى لأحكام ؟ لا توجد مصادر للأحكام خارج الوحى الإلهى وأما الأدلة على هذا فكثيرة نكتفى منها بالتالى : -قوله تعالى بسورة الأنعام “ما فرطنا فى الكتاب من شىء “أى ما تركنا فى الحكم من قضية إلا قلنا حكمنا فيها .

السحر فى الإسلام
الكتب الدينية / 11 مارس، 2020

حقيقة السحر : إن السحر هو الخداع أى الكيد لقوله تعالى بسورة طه “إنما صنعوا كيد ساحر “والكيد هو تدبير يخدع الناس فيريهم الباطل حقا والدليل هو أن الناس الذين كانوا يشاهدون المباراة بين السحرة وموسى (ص)خيل إليهم أن الحبال والعصى تسعى أى تتحرك وتمشى وفى هذا قال تعالى بسورة طه “فإذا حبالهم وعصيهم يخيل إليه من سحرهم أنها تسعى “فهنا الحق وهو ثبات العصى أصبح باطلا وأصبح الحق فى عيون الناس هو حركة العصى والحبال ،إذا هو فن الخداع  . أنواع السحر : للسحر نوعان : سحر الحواس خاصة العيون بحيث ترى ما لاوجود حقيقى له كرؤية الحبال والعصى الجامدة تتحرك وتسعى وهو التخييل وفى هذا قال تعالى بسورة الأعراف “فلما ألقوا سحروا أعين الناس “وقال بسورة طه “فإذا حبالهم وعصيهم يخيل إله من سحرهم أنها تسعى “. سحر النفوس وهو فن التفريق بين الناس وهو الإيقاع بين المتحابين والمترابطين وفى هذا قال تعالى بسورة البقرة “فيتعلمون منهما ما يفرقون به بين المرء وزوجه “. تعليم السحر : إن الشياطين وهم الكفار يعلمون الناس السحر وفى هذا قال تعالى بسورة البقرة “ولكن الشياطين كفروا يعلمون الناس السحر “وقد أوحى الله علم السحر لكل من هاروت (ص)وماروت (ص)وهم ملوك بابل بمعنى حكام بابل وهم رسل من رسل الله وفى هذا…

لا تحزن
الكتب الدينية / 15 أبريل، 2016

اسم المؤلف: عائض القرني عدد الصفحات: 414 دار النشر: مكتبة العبيكان خطّ المؤلف في هذه الصفحات علاجاً لمن عاش ضائقة أو ألمّ به حزن أو هم، أو طاف به طائف من مصيبة، أو أقضي مضجعه أرق، وشرد نومه قلق. وأينا يخلو من ذلك. هنا في طيات هذا الكتاب آيات وأبيات، صور وعبر، وفوائد وشوارد، وأمثال وقصص، وسكبت فيها عصارة ما وصل إليه اللامعون، من وراء القلب المفجوع، والروح المنهكة، والنفس الحزينة البائسة، وهذه التجارب تقول للإنسان: أبشر واسعد، وتفاءل واهدأ، وعش الحياة كما هي، طيبة رضية بهيجة.