البراهين الإلهية على الوحدانية
الكتب الدينية / 21 أكتوبر، 2021

هذا كتاب يدور حول أن الله ليس له ولد ولا بنات وليس له شركاء من خلال القرآن                                    رضا البطاوى انعدام الولد: ادعت أقوام أن لله ولد فمثلا قالت النصارى المسيح ابن الله وقالت اليهود عزرا ابن الله وفى هذا قال تعالى بسورة التوبة “وقالت اليهود عزيرا ابن الله وقالت النصارى المسيح ابن الله “وقال اليهود والنصارى نحن أبناء أى أولاد الله وفى هذا قال تعالى بسورة المائدة “وقالت اليهود والنصارى نحن أبناء الله وأحباؤه “وقال المشركون للرحمن ولد وفى هذا قال بسورة مريم “وقالوا اتخذ الرحمن ولدا “وقد برهن الله على فساد إدعاء الكفار بالبراهين التالية : -أن الله له ملك السموات والأرض وكل من فيهما وهى ملكية دائمة ومن ثم فلا حاجة للابن  لأن الولد يكون لوراثة الوالد وهنا الله حى لا يموت وفى هذا قال تعالى بسورة البقرة “وقالوا اتخذ الله ولدا سبحانه بل له ما فى السموات والأرض كل له قانتون “وتكرر بسورة النساء “سبحانه أن يكون له ولد له ما فى السموات وما فى الأرض

الحسد فى الإسلام
عربي / 11 مارس، 2020

ماهية الحسد : الحسد عند الناس تمنى الحاسد زوال النفع والخير من عند المحسود أى كراهية الحاسد نعمة الله على أخيه وحبه لزوالها عنه والحق هو أن الحسد كراهية للمحسود سببها هو فضل الله الذى أعطاه للمحسود أى كراهية لمن عنده النعمة وليست كراهية للنعمة وقد ورد ذكر الحسد فى القرآن فى مواضع قليلة هى : -قوله بسورة البقرة “ود كثير من أهل الكتاب لو يردونكم من بعد إيمانكم كفارا حسدا من عند أنفسهم من بعد أن تبين لهم الحق “وهذا القول يعنى أن عدد كبير من أهل الكتاب اليهود والنصارى أحبوا أن يعيدوا المسلمين بعد إسلامهم إلى الكفر والسبب هو الحسد عند أنفسهم وهو الكراهية فى أنفسهم ،إذا فسبب تمنى ارتداد المسلمين بعد أن نالوا نعمة الإسلام هو الكراهية والبغض المتمكن فى قلوب أهل الكتاب وهذا التمنى كان بعد معرفتهم الحق وفى تلك الكراهية قال تعالى بسورة آل عمران “قد بدت البغضاء من أفواههم وما تخفى صدورهم أكبر “. 2-قوله بسورة النساء “أم يحسدون الناس على ما أتاهم من فضله “يبين الله لنا أن أهل الكتاب يحسدون أى يكرهون الناس وهم المسلمين والسبب ما أتاهم الله من فضله وهو رحمته .      3-قوله بسورة الفلق “ومن شر حاسد إذا حسد “أى ومن أذى كاره إذا كره أى ومن ضرر باغض…

أدلة الأحكام فى الإسلام
الكتب الدينية / 11 مارس، 2020

أدلة الأحكام : إن مصادر الحكم وهى أدلة الأحكام هى الوحى الإلهى بقسميه :  القرآن الكريم والذكر وهو بيان الرسول (ص)وهو ما يسمونه الحديث الشريف –وهو ليس الموجود حاليا وإنما هو الموجود فى الكعبة الحقيقية – وفى هذا قال تعالى بسورة النحل “وأنزلنا إليك الذكر لتبين للناس ما نزل إليهم “فالقسم الأول هو المنزل أى القرآن والقسم الثانى هو الذكر المبين للمنزل أى تفسير القرآن للناس بكلام النبى (ص) منزل  عليه من الله وهو الحديث الشريف-وهو ليس الموجود حاليا فالحالى كذب – وهو موجود فى الكعبة الحقيقة محفوظا هل هناك أدلة خارج الوحى لأحكام ؟ لا توجد مصادر للأحكام خارج الوحى الإلهى وأما الأدلة على هذا فكثيرة نكتفى منها بالتالى : -قوله تعالى بسورة الأنعام “ما فرطنا فى الكتاب من شىء “أى ما تركنا فى الحكم من قضية إلا قلنا حكمنا فيها .

السحر فى الإسلام
الكتب الدينية / 11 مارس، 2020

حقيقة السحر : إن السحر هو الخداع أى الكيد لقوله تعالى بسورة طه “إنما صنعوا كيد ساحر “والكيد هو تدبير يخدع الناس فيريهم الباطل حقا والدليل هو أن الناس الذين كانوا يشاهدون المباراة بين السحرة وموسى (ص)خيل إليهم أن الحبال والعصى تسعى أى تتحرك وتمشى وفى هذا قال تعالى بسورة طه “فإذا حبالهم وعصيهم يخيل إليه من سحرهم أنها تسعى “فهنا الحق وهو ثبات العصى أصبح باطلا وأصبح الحق فى عيون الناس هو حركة العصى والحبال ،إذا هو فن الخداع  . أنواع السحر : للسحر نوعان : سحر الحواس خاصة العيون بحيث ترى ما لاوجود حقيقى له كرؤية الحبال والعصى الجامدة تتحرك وتسعى وهو التخييل وفى هذا قال تعالى بسورة الأعراف “فلما ألقوا سحروا أعين الناس “وقال بسورة طه “فإذا حبالهم وعصيهم يخيل إله من سحرهم أنها تسعى “. سحر النفوس وهو فن التفريق بين الناس وهو الإيقاع بين المتحابين والمترابطين وفى هذا قال تعالى بسورة البقرة “فيتعلمون منهما ما يفرقون به بين المرء وزوجه “. تعليم السحر : إن الشياطين وهم الكفار يعلمون الناس السحر وفى هذا قال تعالى بسورة البقرة “ولكن الشياطين كفروا يعلمون الناس السحر “وقد أوحى الله علم السحر لكل من هاروت (ص)وماروت (ص)وهم ملوك بابل بمعنى حكام بابل وهم رسل من رسل الله وفى هذا…